منتدى تعليم السحرتساوت
أهلا بكم في منتدى

شباب العالم الاسلامي بان يجعلوا العلم من أجل أهدافهم

اذهب الى الأسفل

شباب العالم الاسلامي بان يجعلوا العلم من أجل أهدافهم

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 11, 2013 4:20 pm

ان المرء يدرك بالعلم ما لا يدركه بسواه، وأن ليس هناك معلم يستطيع أن يهبك العلم مثلما تهبه أنت لنفسك، فأنت خير معلم لذاتك، وبنفسك ترقى إلى سلَّم الإدراك· ويقيني أن كل إنسان يوطد العزم على أن يحصل على مبتغاه، والمعرفة أو أي عرض من الدنيا فإنه سيبلغ لا محالة بالجد والاجتهاد والعمل الدؤوب والإخلاص والتفاني واليكم تفاصيل اللقاء 





توحيد الرؤيا

 الاختلاف بين الدول الاسلامية في تحديد يوم الصيام، ويوم الفطر رغم أن الهلال واحد؟ 

هذا الموضوع طويل، وكتب فيه كثيرون، وعقدت له مؤتمرات كثيرة، إلا أن أهم هذه المؤتمرات في نظري هو مؤتمر اسطنبول الذي انعقد في شهر نوفمبر العام 1978م، حيث تقدمت تركيا بدعوة لجميع الدول الإسلامية إلى عمل مؤتمر يمثل كل بلد إسلامي شخصان أحدهما عالم في الفلك، والآخر عالم في الدين، وقد حضرت كل الدول الإسلامية تقريباً إلى هذا المؤتمر، وتداولنا فيه جميع المساعي المتعلقة بالشمس والقمر، وكل ما يتعلق بهذا الموضوع، وأخيراً اتفق على أنه إذا أردنا توحيد التقويم الهجري، وتوحيد يوم صومنا، ويوم فطرنا يجب أن نتبع الأمور التالية:

1 ـ أن يولد الهلال بمعنى أن يبتعد الهلال عن الشمس·

2 ـ أن يكون للقمر مكث بمعنى غروب الشمس أولاً ثم غروب القمر·

3 ـ أن يظهر النور في جرم القمر وهذا لا يتأتى إلا إذا كان البعد الزاوي بين الشمس والقمر 7 درجات فأكر·

4 ـ أن نضمن خروج القمر من حيز شعاع الشمس، وهذا لا يتأتى إلا إذا كان ارتفاع القمر وقت غروب الشمس لا يقل عن 5.5 درجات فأكثر·

وهذه الأمور هي التي تحدد بداية الشهر، وقد قام المؤتمرون بتكوين لجنة لعمل هذه الحسابات وعمل خرائط خاصة بها وكانت تمثل تسع دول من بينها الكويت للاجتماع، كل سنة، في دولة إسلامية لتحديد بداية الشهر القمري، إلا أنه في النهاية اتضح لنا أن هذا المؤتمر شأنه شأن باقي المؤتمرات، تتخذ القرارات وتحفظ في الأدراج؟! وفي رأيي أن هذه اللجنة يجب أن يُعاد إنشاؤها، وقد بدأ المسلمون في العامين الأخيرين يتقاربون في صومهم وفطرهم، فالفارق يوم بين بعض الدول وكل حسب رؤية الهلال لديه·



الأبراج السماوية

 فيما يتعلق بدخول القمر في برج العقرب، وكذلك الشمس! ما معنى ذلك وما أهمية معرفته؟ 

الإنسان في حال وجوده الأول على الأرض بهرته صفحة السماء بجلالها وجمالها، فظن أن هذا الشيء هو المسيطر على العالم، وأن هذا هو الخالق، ومن هنا ولد علم التنجيم قبل علم الفلك، فالثاني وليد للأول، وبعد أن نزلت الأديان السماوية وعلم الإنسان أن لهذا الكون خالقاً ومدبراً بدء علم الفلك·

وبدأت عملية دخول القمر في الأبراج، فالأبراج عبارة عن اثني عشر شكلاً تتكون من تجمعات النجوم والشمس والقمر في دورانهما يمران على هذه المجاميع، ومازال أهل التنجيم يعتقدون أن الأبراج السماوية في أثناء مرور القمر والشمس بهم له علاقة بطول العمر والرزق والحياة السعيدة والشقية وفي الزواج والطلاق··· إلخ، وأنا من الذين لا يعتقدون في هذا الكلام، وهذ ليس من علوم الفلك، ولكن من علوم التنجيم والذي ليس له أي أساس علمي يستند إليه·







الأرصاد الجوية والتنجيم

وذكر ان علم الفلك علم رصين يستند إلى الحقائق الثابتة والقواعد الراسخة في تعلمه، وكذلك علم الأرصاد الجوية ويسشبهه في كثير من النواحي فهو علم صحيح راسخ لا يستند إلى الحدس أو التخمين، أما علم التنجيم إن صح لنا أن نسميه علماً ففيه الكثير من الملابسات الخاطئة، ويفتقر إلى القواعد والأسس الصحيحة، ويعتمد ممارسوه على تغليب الظن على القواعد، ويخلط الكثير بين العلوم الثلاثة، ويظنون أن المعلومات الفلكية تأتي عن طريق الإيحاء من الجان، وهذا أمر يؤسف له، وأنا كوني فلكياً لست بعيداً عن الاتهام من أنني أمارس التعامل مع الجان، والعلوم الثلاثة كلها في مظهرها الخارجي، بل ربما في محتواها متشابهة ومتكاملة، والمنجمون يحتاجون إلى دراية الفلكيين، والفلكيون يحتاجون إلى كفاءة الأرصاد الجوية، وأرباب التنجيم يدلِّسون على الناس، ويوهمونهم، ومع ذلك فهذا العلم يقل اهتماماً عند بعض الناس ومدلولاته ترقى عندهم إلى حد التصديق، وطوالع الأبراج التي تنشر في الصحف كلها للتسلية ولإشباع فضول القراء لاستطلاع المستقبل، وإن كان فأل البرج يناسب رغبات الفرد، فإنه يقول صدق الطالع أما إذا كان في غير ما يرغب فإنه يقول " كلام جرائد·" .



الأبراج وتأثيرها على البشر

 أنه لا صحة لما يقال عن تأثير الأبراج على نفسيات البشر، لكننا لو سألنا أحد العلماء الكبار ـ وهم عادة لا يقولون "لا" لأجاب لم يثبت ذلك علمياً، وكل ما أستطيع أن أقوله في هذا المجال هو أننا معشر البشر على سطح هذه الأرض خلق وسط نمر على كواكب المجرة والشمس والأبراج صعوداً ونزولاً، وهي عبارة عن مكونات، عناصر، جزيئات، كهيربات، وكل ما يجري هذا النظام في صعود أو نزول يمر علينا نحن البشر ولا شك أنه يؤثر فينا بأمر ما، أو بآخر، أما قراءة الأبراج بالشكل المبتذل فلا صحة له·

أما عن توافق الطباع بين الزوج والزوجة، فلا تحكمها الأبراج وكذلك فإن القدرات لأي شخص لا تتدخل فيها أو تغير فيها سلباً أو إيجاباً، وإرادة الله شاءت أن يختلف الناس في طبائعهم ومشاربهم لحكمة هويريدها ونحن نلمس ذلك في شتى مناحي الحياة، وقراءة الطالع والأبراج وغيرها لا أصدقها لأنها من التنجيم الذي لا يرتكز على أسس علمية·
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 312
تاريخ التسجيل : 02/09/2013
العمر : 58

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nadia.forumattivo.it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى